الرئيسية / الناس والمجتمع / الأسماعيليه ومقتل فتاه علي يد عشيقها

الأسماعيليه ومقتل فتاه علي يد عشيقها

مشي معاها فى الحرام رغم فارق السن.
كتب خالدالمنصوري

«هى اللى جات لى برجليها.. بس الموضوع بوّخ لما وصل لطلب الجواز»، بهذه الكلمات بدأ «ثابت. ب»، 49 سنة، اعترافاته بقتل فتاة تُدعى «فاطمة. ش»، 18 سنة، خنقاً وإلقاء جثتها فى ترعة الإسماعيلية بشبرا الخيمة أمام المقدم محمد الشاذلى رئيس مباحث مركز الخانكة، حيث أكد المتهم أنه تربطه بالقتيلة علاقة غير شرعية بعد علاقة عاطفية بينهما مر عليها عام تقريباً.
وقال المتهم إن المجنى عليها من إحدى محافظات الصعيد وحضرت إلى مكتب تشغيل يقوم بإدارته فى القاهرة للعمل، وبالفعل قام بتشغيلها، وكانت تتردد على المكتب لمتابعة العمل، ومن هنا نشأت بينهما علاقة عاطفية رغم فارق السن الكبير بينهما.
التحريات: المتهم خنق الضحية وسرق متعلقاتها ورماها فى الترعة
أضاف المتهم: «رفضت أن تكون بينى وبينها علاقة عاطفية فى البداية، ولكن الشيطان تدخل وحدثت بيننا عدة لقاءات، سلمت لى نفسها فى أحد هذه اللقاءات وعاشرتها معاشرة الأزواج، وعندما طلبت منى أن أتزوجها طلبت منها أن تنتظر حتى أقوم بعمل ترتيبات فى العمل، ولكنها ظلت تلح وتضغط علىّ حتى أعقد عليها، وأخبرتنى أنها سوف تخبر أسرتها بعلاقتنا، ومن هنا قررت أن أتخلص منها، فقمت بإعداد خطة فى سبيل ذلك فقمت بتجهيز كوفرتة وسجادة فى سيارتى واستدرجت المجنى عليها بحجة تسوية الأمر معها وقضاء ليلة على ترعة الإسماعيلية، وأثناء سيرها معى فى منطقة هادئة بالكورنيش غافلتها وقمت بكتم أنفاسها وخنقتها، وعندما تأكدت أنها فارقت الحياة حصلت على متعلقاتها الشخصية وقمت بوضعها فى الكوفرتة والسجادة وألقيتها فى مياه ترعة الإسماعيلية وهربت من مسرح الجريمة». وبالعرض على النيابة قام المتهم بتمثيل جريمته، وقررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات بعد اتهامه بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.
كان المقدم محمد الشاذلى، رئيس مباحث مركز الخانكة، قد تلقى بلاغاً من الأهالى بالعثور على جثة طافية على مياه ترعة الإسماعيلية، تم إخطار اللواء مجدى عبدالعال، مدير الأمن، فانتقل على الفور اللواء دكتور أشرف عبدالقادر مدير المباحث، والعقيد عبدالله جلال رئيس فرع البحث الجنائى، وتم انتشال الجثة، وبمناظرتها تبين أنها لفتاة فى العقد الثانى من العمر ترتدى ملابسها كاملة ولا توجد ملامح ظاهرة بسبب التآكل ملفوفة بكوفرتة وسجادة ولا يظهر من الجثة سوى القدمين طافية بمياه ترعة الإسماعيلية أسفل كوبرى أبوزعبل، وتبين أنها تُدعى «فاطمة. ش. م»، 18 سنة، وعُثر بحوزتها على صورة بطاقة شخصية باسم «ثابت. ب».
تم تشكيل فريق بحث قاده العقيد محمد الألفى رئيس مباحث القليوبية، وعلى الفور تم وضع خطة بحث لكشف غموض الحادث وفحص منطقة الحادث وخط سير المجنى عليها فى وقت معاصر لارتكاب الواقعة وفحص علاقاتها بمحيط محل إقامتها ومنطقة الحادث لتحديد خط سير احتمال قدوم وهروب المتهم ومحاولة التوصل لشهود رؤية لهما وفحص الأشقياء الخطرين وذوى السمعة السيئة والمفرج عنهم حديثاً وذيول التشكيلات والمشهور عنهم ارتكاب مثل تلك الوقائع، وتوصلت جهود البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة المدعو «ثابت. ب»، 49 سنة، صاحب مكتب لتنمية الموارد البشرية وتشغيل الفتيات بمدينة القاهرة.fb_img_1482044957260

عن سعيد الروبي

الشاعر سعيد الروبي ابوحبيبه ولد بقرية الروبي مركز سمالوط محافظة المنيا بدء كتابة الشعر في الصف الثاني الإعدادي ((( شاعر ومؤلف غنائي )))

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الوادي الجديد تخصص 200 فدان لشباب قرى “الموشية”

ناصر ميسر  قال سيد محمود رئيس الوحدة المحلية لمركز الداخلة بمحافظة الوادي ...