الرئيسية / بيت الأدباء والشعراء / شعر فصحى / مـصــــر فــؤادي …… بقلم / محمد طه عبد الفتاح

مـصــــر فــؤادي …… بقلم / محمد طه عبد الفتاح

مـصــــر فــؤادي …… بقلم / محمد طه عبد الفتاح

عِـشْـقُـكِ مِـسـكُ الحِـنايا وعـِطــرُ السنينْ
ونــور الليالي و أغصان دَعوةِ الساجدينْ
و فَجـرٌ يُنادِي أَبِيدُوا الأَعَادِي في كل حينْ
و نَهـرٌ تَغَنَّي لحنا لقلبي بِنبعِ الخَـيرِ مبينْ
أَسَرتِ الضُلوعَ و كُلِّي وُلُوعٌ و حب دفـينْ
يهفـو فــؤادي بِبُعـدٍ يُنَادي على المعـتـدينْ
طَـلـقٌ صُـرَاخِي و لـن أكون مع الخانعـيـنْ
أَطَـالُ الـثُّـرَيَّا بحبي رُبَاهَــا و لن تسـتكينْ
بِـلاد الـربـيـعِ عِشقٌ هـَــواهَا و لها تنتمينْ
و شُـطـآَنُ حُبي أُهـــدِيهَا إليكِ لِكَيْ ترتوينْ
مصر الأمان و عطر الزمان و نور الجبينْ
بنبض الحنايا أَروِي فُـــؤَادَكِ كَيْ تَسْعَـِدينْ
ودَربُ البُغَاةِ ظَلاَمٌ عَـلَيهِم بِدُنيَا و بالآَخِرِينْ
زَرَعْتُكِ صَرحًا أَبِيًا يَهُــزُ عـُرُوشًـا للظالمينْ
ويَمحُو البُكَاءَ بِصَدرِ الثَّكَالَى و يَمحُـو الأنينْ
و زَهرُ الرَّوَابِي يَفُوحُ عَبِيرًا هَـدْىٌ للسالكينْ
سَـلامٌ عَليكِ يا صَرحَ الحَـياةِ و نَبضُ اليقينْ
وعِــزٌ لِنَفسِي و يَـومِي و أَمسِي به تَمْرَحِينْ
أَزِيلِي الخُطُوبَ أَعِيدِي رَبِيعـًـا به تَسْـرَحِينْ
و صُونِي كِرَامًا أَرَادُوا عُلاَكِ بَدْرًا للعَالَمِينْ

محمد طه عبد الفتاح / مصر
الثلاثاء 27 / 12/ 2016

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏
 

عن عزة أبو زيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قم يا جزار أفق من بين ركام الأحجار.. رائعـة / د. أحمد محمود

شعر د. أحمد محمود ،17 تموز 2017 (8) قم يا جزار أفق ...