الرئيسية / بيت الأدباء والشعراء / شعر العامية / سارة زعلت / بقلم كمال كرباش

سارة زعلت / بقلم كمال كرباش

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

سارة زعلت لما عرفت
انى حأنشر أخبارها
والحبايب كلهم اتجمعوا
كانوا فعلا مشغولين
وبيسألونى عنها
سارة
مجرد بنت عاديه
بس اتوصفت أنها
بنت نشيطة
مجتهده ذكيه
لما تشوفها أو تعرفها
أو حتى تقرب منها
لما تشوف القلب الطيب
أو بساطتها
كانت بتحب كل الناس
كان فيها براءه وأخلاص
كانت لما بتضحك
كل هموم الدنيا تروح
مهما كان فيها جروح
كانت تجرى وكانت تلعب
لكن فجاة وقفت
ثبتت فى مكانها
حست أنها مش قادره
حتى تكمل
مسكت رأسها
كل الناس جريوا عليها
سألوها مالها
ما قدرتش حتى ترد
الكل حاول يساعدها
او يسعدها
سارة محتاجه منكم
أن أنتم دايما تدعولها
او حتى حد يفكر ويزورها
ساره موجوده فى كل مكان
ممكن تسمع فيه الآه
او تكون دار أيتام
سارة محتاجه منك انك
تحاول تكون أنسان
هى دى أخبار سارة
اللى الناس سألتنى عنها
أنا آسف
أذا كنت أسئت
أختار لقصيدتى
أسم العنوان
بس المعنى واضح ليكم
انا قاصد
وفاهمين قصدى
لازم نبحث
عن ميت سارة
ونحاول
أن أحنا نزورها
 
 
 
 
 

عن عزة أبو زيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحقيقة بتجرح … بقلم / خـالد المنصــورى

الحقيقة بتجرح احنا فى زمن الحقيقه فيه بتجرح والواقع فيه منسى والخيال ...