الرئيسية / بيت الأدباء والشعراء / في بعدك تقترب المسافات /بقلم عابدين محمود البرادعي

في بعدك تقترب المسافات /بقلم عابدين محمود البرادعي

في بعدك تقترب المسافات
وفي قربك تتعانق الامتيات
لا البعد قتل الشوق
ولا الشوق قتل الاحتياج
فانت نار تلتهم هشيم روحي
وانت ثلج لا يطفىء بركاني
كل لحظة تقترب فيك مسافاتي
وكل يوم تحفر اناملك اشتياقي
اكاد انفجر حبيبتي من احساسي
فانت مثل البحر لا تهجرك طيوري
وانت مثل الموج تشتاقك سفينتي
خبريني بربك امجنونك انا
ام الجنون يصرخ من اشتعالي
ام انني لا بل انا مجتونك حنانتي
ومن يقترب من بركاني
قطعا سوف يموت من غيرتي
عندما نتبادل الاحساس بيننا
تهجر الاشواق اعشاشها
تسافر طول العمر للروح
وتغفو طيور النورس علي الشواطئ
فتنام علي نبض احساسك
تلتمس اللجوء بين نبضاتك
لتكوني مرسي سفينة عشقها
لتحتمي من ريح عاصف
خوفا من تلك الرياح وخناجرها
وتلامس دفي قلبك الحنون
اشوفك بوجه كل النساء
واحسك باحساس كل البشر
وافضل ادعي واشكر القدر
يخليكي يا نور القلب طول العمر
بقلم عابدين محمود البرادعي

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 

عن عزة أبو زيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اعتزم الرحيل واكون راحلة /داليا اياد

اعتزم الرحيل واكون راحلة  وقت المغيب رغم أنى ليست بفاعلة  روحى معك ...