الرئيسية / بيت الأدباء والشعراء / ألا يـا حــــزن ..بقلمى..محمود عبد الحميد..

ألا يـا حــــزن ..بقلمى..محمود عبد الحميد..

ألا يـا حــــزن
ألا يـاحــــزن دعـنــــــا وامـتـطـى شــــــــيـئـآ ســـــوانـا
أراك مـتـشـــــبـثــــــآ بـنـــــا كـامــــــــل الاركـــــــــانـا
الـدنـيـا تـضـيـئـهـا شـمـس وضــــوء دنـيـــاك يـغـشـانـا
تـدنـو كـمـا الـلـيـل حـالـك وتـمـحـو مـن الآمـال أزمـانـا
تـطـفـىء شـــــمـوعـآ أضـاءتـهـا ايـاديـنـــــا وتـقـسـم الا
يـرى الافــــــراح انـســـــــانـا
تـشـــتـد نـــارك وانـــا هـنـــا بـيـن الـورى انـام ظـمـآنـا
تـقـســـوا عـلـيـنـا وتـشـجـيـنـا سـئـمــــنـاك . وسـئـمـــنـا
مـنـــــــك ألـحــــــــانـا
وصــــــــوتـــــك يـعـــــــــلـو بـــــلا صــــوت حـتى اذا
اشــــــــتـد اشـــــــــقـانـا
أقـســــمـت ألا أهــــــابـك مـا حـيـيـت فـــأنـت أحـقـــــر
مـن ان تـــدنـــــس الـنـفــــــس وتـهــــــــز وجــــــــدانـا
فـاهـنــــأ بـمـا قـدمـــت يــــــداك واحـصـــد أعـمــــارنـا
كـى لا نـــــــــراك ولا تـــــــــرانـا
ويـرفـــرف الـمـــــوت يـرحـــل بـنــا علــى جـنـــاحــيه
لـنـنـســـــــــاك وتـنـســـــــــانـا
..بقلمى..محمود عبد الحميد..

 

عن عزة أبو زيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اعتزم الرحيل واكون راحلة /داليا اياد

اعتزم الرحيل واكون راحلة  وقت المغيب رغم أنى ليست بفاعلة  روحى معك ...