الرئيسية / بيت الأدباء والشعراء / مما طاب لي … بقلم / فودة الشيخ

مما طاب لي … بقلم / فودة الشيخ

مما طاب لي
طلب شاب فتاة من أبيها ليتزوجها
فقال له الأب :
أجب عن سؤال واحد وتكون إبنتي لك.. !!!!
في أي وقت يؤذن لصلاة الفجر؟
فلم يجب!
فقال الأب :سلعتي غالية ومهرها ليس عندك!….
(تربية)
🐚🍃🐚🍃🐚🍃🐚
رجل يقول : قلت مازحاً لصديق إني نمت لمدة 22 ساعة متواصلة ،
فقال: بدون أكل؟،،
وقلت لصديق آخر نفس الكلام
فأجابني: بدون صلاة؟،،
( ردة فعل تشرح حياة كل منهما)
🐚🍃🐚🍃🐚🍃🐚
يقول أحد الصالِحين ː
علم ولدك القرآن ..
والقرآن سيعلمه كل شيءَ..!
🐚🍃🐚🍃🐚🍃🐚
قيل لأحدهم : كيف تصبر على البقاء وحيدا؟
فقال : أنا جليس ربي،،،
إذا شئت أن يكلمني قرأت القرآن،،،
وإذا شئت أن أُكلمَهُ صليت رَكعتين
🐚🍃🐚🍃🐚🍃 🐚
(العيب) أشد علينا من (الحرام)،،،
نحن مجتمع يخاف من الخلق
أكثر من الخالق .!
(واقع)
🐚🍃🐚🍃🐚🍃🐚
عندما تقول نصف المجتمع راسب سيسخط عليك الجميع…
بينما لو قلت نصف المجتمع ناجح سيحتفون بك…
(مع أن العبارتين بمعنى واحد)
🐚🍃🐚🍃🐚🍃🐚
إذا لم تكن لك صدقة جارية
بعد الموت،
فاحرص على أن لايكون لك ذنب جاري بعد موتك..!
(تأملوها جيداً)
🐚🍃🐚🍃🐚🍃🐚
قد مات قومٌ ولا ماتت مكارمهم
وعاش قومٌ وهم في الناس أموات
🐚🍃🐚🍃🐚🍃🐚
أقوى أسلوبٍ للتأثير.. الخُلُق الحَسَنُ..
وأسرعه.. البَسْمَة
🐚🍃🐚🍃🐚🍃🐚
دائماً هنالك نقطة نهاية
ستأتي في آخر كل السطور ،
فلا تستعجل في وضعها
وأنت تمتلك الفواصل ..!
🔹كلام راق لي🔹 💐
❁ يولد الإنسان وهو غير مستعد للحياة.
❁ ويموت وهو غير مستعد للآخرة
❁ الجانب المخيف في هذه الدنيا .. هو الرحيل المفاجئ !!
❁ اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة.
❁ إذا قارنت حياتك المادية بالأغنياء .. فقارن دينك بالأتقياء.
❁ ففي الأولى تخسر راحة بالك .. وفي الثانية تكسب دينك ودنياك.
❁ لا تحاول أن تكون إنساناً لا يخطئ فهذا مستحيل !!
❁ بل كن إنساناً يتعلم من أخطائه فهذا عظيم !!
ツ إبتسم ، ليس بالضرورة فرحاً وإنما ثقة وتفاؤلاً بأن الله لن يخيب ظنك الجميل !ツ
❁ كثيرة هَي أمانينا ،
فَياربَ حققّ ما تراهُ خيراً لنا في ديننا ودنيانا واخرتنااللهم امين
💐اسعد الله اوقاتكم بكل خير💐
🐚🍃🐚🍃🐚🍃🐚
################
من أجمل ما وصل إلينا من الاستاذ/ يسرى آدم
عبارات جميلة ارسلوها لمن تحبون

عن Amr Hero

شاعر مصري معاصر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اعبر قلبي ياحبيبي …أميرة الورد

اعبر قلبي ياحبيبي … فرحيق الوجود يرنو إليك … أقاحي الورود أخبرتني ...