الرئيسية / بيت الأدباء والشعراء / مشتاق لبيت ماما افريقيا الشاعر الدكتور محمد ازلماط

مشتاق لبيت ماما افريقيا الشاعر الدكتور محمد ازلماط

مشتاق لبيت ماما افريقيا
الشاعر الدكتور محمد ازلماط

دموع الوجد عصية عن فراق..بيت ماما افريقيا..،،
والصبر من شيم المشتاق..
وحرقة الاشتياق تلهب روحه..
يهواها..
يعشقها
يشتاقها..
وليس للبطريق حيلة لقضم حبل الوصال..
مضت السنون..
ورحل رؤوس الفتنة..
وتجددت الايام..
وسقط قناع الثعلب..
وبقي عرين الاسد..
سامقا..
شامخا
علما لصدق عشقه ..
لماما افريقيا…
استلهم هيامها..مودتها ..
من تاريخ حبل وريد وصالهما..
الضارب في عمق زمن العشق..
بصمود..وباستمرار..
يراها كظله..
اين ما رحل وارتحل..
هيامها يراوده في يقظته..في احلامه ..في ذاكرته
بينه وبينها..عقد الوفاء..ثابت ازلي..
عشقهما على الدهر سرمدي..
لا يعصف بهما زمهرير الرياح..
عشقهما لا يغيب عن الشروق..وعن الشفق الاحمر..
بواته ماما افريقيا ..المقام فوق الهوى..
وحمت عشقه من ذعينة الذئاب..
ادركت في غيابه ..حسرة والم..
ادركت في خرير مياهه غيث وحياء..
عاشق ماما افريقيا..
ثار لحريتها..ثورة البركان..
اهوى فيها امنها.. وذوذ عن حوضها..
لكي لا يدنس.،
عاشق ماما افريقيا بزغ بدرا فوق الخصال الذهبية..
ثغره باسن..وعينه تذرف عبرات..الاشتياق لبيته..
تاكيد للحب وللوفاء..
بقلم الشاعر الدكتور محمد ازلماط

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏بدلة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏

عن عزة أبو زيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عندماتكون حراً/عصام أحمد سيف

عندماتكون حراً أخبرني  كي أخبر  العالم  أنك لست جباناً وعندماآتي كي أسألك ...