الرئيسية / بيت الأدباء والشعراء / لا تقولى يمين ،،ولاشمال،بقلم الهام عبد التواب

لا تقولى يمين ،،ولاشمال،بقلم الهام عبد التواب

لا تقولى يمين ،،ولاشمال،،ولا للبرالي ،، وعلمانى ……..
والحال هو الحال متطرفين فى كل مكان
شعوب مبهدلة،،بقيت على الكوم من زمان
لا رحمة ولاإيمان ،، وراحت الوحدة معاك ياجمال
والحلم أصبح ثراب،،وكل شوية خراب
تعالوا شوفوا ،،الحال إية
متقسمين ولا عارفين الحق فين
ولا مين مع مين
وكل شوية جلسة سرية وزفت وطين على الجبين
آعلام ورموزوآخبار ونيوزوإعلانات على المكشوف
حكومات مش هية ،،و لا لية لازمة ومنتهية
عفي عليها الزمان الله يرحم الخال
إرحلى يادوله العواجيز ،،فى كل شعوب الأمة
ياعينى عليها كانت آحلام جميلة
مناظر وخضرا جميلة ،،وآثار ورخام على الحيطان
ونضرب ليهم تعظيم سلام:: شوف يااخويا ياابو ياسين
العراق راحت لفين،، سٌنة ، شيعة وكردى وهباب وطين
ولا نور العين،دى بقي الهم الكبير إلي يوم الدين
ما يحلها إلا هو من عنده
من فوق سبع سموات ،،لا آمان للآطفال ،، ولا حرمت حريم ولا راجل كبير
بس أنتى دالواتى يانور العين ،وبقي لكى إخوات كتير ؟إفرحى؟ واقفين تفرج على الحلم الاسود الكبير؟
وقفوا ياأختى معاكى في الصف هما كمان ؟
اللى كانت كلها خضرا =بقيت آرض صحرا
اللى كان عندها كل ما كان = لا شيئ سوا الحرمان
يلا يازمان الدم بقي ميه
ولا في صلة رحم ولا إنسانية
طمع قرف زهق من كل حيوان طمعان فى كيان
كل شوية خنائق مين الكبير ياعم وابراهيم ولاإسماعيل أو يمكن ابو العيال
الراعي الرسمى للمتخلفين
احنا بقي ذنبنا إية مع شوية حمير
لا عارفين يرحوا شمال ولا يجوا يمين
محتارين ما بين نارين
نرضي الكبيرة ؟ل تغصب علينا
ولا البنت المدللة ؟أقصد بنت دلال
أم عيوم بجحة اللى بتإذي كل عيال الحيران
ولا همامها كبير ولا صغير المهم هى؟
ال الكل حر ؟ ولا شوفت ده حصل؟ ده إحنا شايفين المر؟
وبنمص عيدان قصب
ولا طايلين الفول ولا العدس وكله موصلة على بعض
هى فلسفة فارغة
ياالله يالله :
نفسي اخويا يرجع دياره والكل ينام مكانة
بس مين الكبير اللى يلم العيال والعائلة والحيران والاحبايب والآصحاب
يمكن ؟ممكن ؟ هل يحصل؟ يعنى؟ كيف ممكن ؟مش مفهمة من اللى كتبتة حاجة؟
حد منك فاهم حاجة ؟
لو احنا فاهمين يبقي احنا عارفين وساكتين؟وهنا بقي على رآى ابنى الحبيب (الصمت خيانة )
اة الصمت خيانة لكل طفل قبل الكبير ولكل شاب قبل الكهل ولكل إمرآة قبل كل فتاة
لا تعلييييييييييييييييييييييييق على الأغبياء
بقلم الهام عبد التواب

عن عزة أبو زيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اعبر قلبي ياحبيبي …أميرة الورد

اعبر قلبي ياحبيبي … فرحيق الوجود يرنو إليك … أقاحي الورود أخبرتني ...