الرئيسية / بيت الأدباء والشعراء / لفكر الماسونى ؟بقلم إ لهام عبد التواب

لفكر الماسونى ؟بقلم إ لهام عبد التواب

لفكر الماسونى ؟
هي منظمة أخوية عالمية يتشارك أفرادها عقائد وأفكار واحدة فيما يخص الأخلاق الميتافيزيقيا وتفسير الكون والحياة والإيمان بخالق إلهي, تتصف هذه المنظمة بالسرية والغموض الشديدين خاصةً في شعائرها مما جعلها محط كثير من الأخبار حول حقيقة أهدافها، في حين يقول الكثير من المحلّلّين المتعمقين بها أنها تسعى للسيطرة على العالم وتوحيدهم ضمن أفكارها وأهدافها كما أنها تتهم بأنها “من محاربي الفكر الديني” و”ناشري الفكر العلماني”.
اما عن مصر بما يخص هذا الفكر الماسونى:
ففي مصر يتبع حاليا «المحفل الكبير المنتظم بالشرق الأوسط» سجل سنة 2007م وتعود أصوله لحملة نابليون بمصر واستمر إبان الحكم العثماني والإنجليزي، واسمه الرسمي «المحفل الأكبر الوطني المصري للبنائين الأحرار القدماء المقبولين» وتوجد تفاصيل عن الإخوان المنضمين للجماعة من تلك الفترات والانقسامات التي حصلت، وكان لهم أعمال عديدة منها ملجأ الأيتام الماسوني، وتعددت فروع المحفل الرئيسي في أرجاء البلاد.
والماسونية لها العديد من الرموزمنها : مسطرة المعمارية والفرجاروبداخلهما حرفGG، ،وايضا ولهذا الرمز معنيان: معنى بسيط والذي يدل على حرفة البناء. معنى باطني والذي يدل على علاقة الخالق بالمخلوق
وكشفت المخابرات الإنجليزية عن علاقة المانسونية بجماعة المسلمين ونشر قائمة إسمائهم،،وقدمت هذة القائمة لرئيس الوزارء البريطانى،حول الإخوان المسلمين وامكانية التعامل معهم بناء على طلبه،،ووعملت المخابرات البريطانية على التعاون مع جماعة الأخوان المسلمين لذلك بناء على العلاقات القديمة بين الماسونية والجماعة ،لان الجماعة ساعدت الفكر الماسونى للنتشر في مجمل الوطن العربي ، وهذا التقرير المخابراتى أكدت على إن سيد قطب كان خدما مخلصا للماسونية العالمية ؟وكان آيضا له اتصلات مشبوهة مع بمنظمات الأمريكية ؟وانما في الحقيقة الفكر الماسونى هذا من المستفيد منه غير الهيود فهم يستغلونهم وجماعة الأخوان لهدم حضارات العرب وتككزق الوحدة بين الشعوب العربية ،للإثارة الفتن والثوارات ،كما حصل فى ثورات الربيع العربي ؟
وفى واقع الأمر فإن العنف الذي تربي علية جماعات سيد قطب من عنف ودم ،هى اللغة الوحيدة التى يعروفنها ؟ وهى فكر الماسونية الأصلي ؟فهما واحد فى المعتقد والفكر ،فالماسونية ضبرت اوربا بثوارت،،الماسونية تضرب بالثورات الإلحادية في أوروبا ضربت في العالم الإسلامي في توحيد الألوهية فآزاحت الإله و رفعت الحاكمية و جعلت الشرع محصور في المواجهة مع الحاكم ..
لقد كتب الشيخ “محمد الغزالي” في كتابه (من ملامح الحق)، وهو من أكبر رجالات الأخوان وصاحب للشيخ “حسن البنا” أن “سيد قطب” منحرف عن طريقة البنا، وأنه بعد مقتل البنا وضعت الماسونية زعماء لحزب الأخوان المسلمين، وقالت لهم ادخلوا فيهم لتفسدوهم وكان منهم “سيد قطب”.
هكذا انتشر الفكر في الأمة الإسلامية وبعض دول العالم التى بها مسلمين ؟
فمن هنا الأخوان اليد الخفية للماسونية ؟ وهكذا يضرب العالم العربي بفكر الماسونى هدم هاوية العرب لمصلحة اليهود ومشروعتهم فى المنطقة العربية ؟
والكل تتدخل لنكون نحن كبش الفداء لهم ؟ بريطانية وامريكية واسرائيل ؟وبعض الدول للاسف العربية ؟
بقلم إ
لهام عبد التواب

عن عزة أبو زيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تأفف وتمرد الأبناء على الآباء/طه دخل الله عبد الرحمن

تأفف وتمرد الأبناء على الآباء احترام الوالدين، وحسن التعامل معهما، لقضية إنسانية ...