الرئيسية / بيت الأدباء والشعراء / ( إنفجار ) للرائع / محمد أبو النجا

( إنفجار ) للرائع / محمد أبو النجا

قصة قصيرة ( إنفجار )
قوات من الأمن ورجال الإطفاء ، يحاولون الرفع والبحث أسفل الأنقاض و الحطام الكبير ، حتى لاحت لهم أطراف اليد و أصابعه،
بسرعه يتم انتشاله ، يلتقط أنفاسه ، لا يصدق أنه مازال حيا” ، يلامس خديه ، ويصرخ : أنها ملتهبة ..مشتعلة. .
الرجل الواقف ذو الملابس المتقطعه أثر الإنفجار لم يكن سوى
( المخرج ) الذى كان يبكى : أنه اليوم الأول لك فى برنامج طبق اليوم وتفعل بنا كل هذا ..؟؟
الشيف : كل ما يهمنى هل كان كل ما حدث بث مباشر ؟؟
محمد ابوالنجا
مصر
29/4/2017

عن Amr Hero

شاعر مصري معاصر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اعتزم الرحيل واكون راحلة /داليا اياد

اعتزم الرحيل واكون راحلة  وقت المغيب رغم أنى ليست بفاعلة  روحى معك ...