الرئيسية / بيت الأدباء والشعراء / (( كيف نستقبل العيد )) ورائعــة / فاطمة الفاهوم

(( كيف نستقبل العيد )) ورائعــة / فاطمة الفاهوم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نلتقي مجدداً في برنامجي اليومي نصائح رمضانية الحلقة الثامنة والعشرون ( 28 )
وموضوع اليوم بعنوان :_
………………
(( كيف نستقبل العيد ))
أن أول أيام العيد ونتيجة للتغير المفاجئ في مواعيد وأساليب ونوعيات الطعام المتناول يعاني الكثير من الأشخاص من عدة أعراض صحية ناجمة عن العبء الكبير الذي قد حملناه لجهازنا الهضمي دون سابق تمهيد أو إنذار، مما قد يتسبب فى زيادة الإصابات بالتلبك المعوي وآلام المعدة والأمعاء والانتفاخ والإسهال الحاد وقد تصل الأمور إلى الاصابة بالتسمم الغذائي لا قدر الله.
ومن هذه المشاكل الي قد نعاني منها في العيد
أولا _( الكعك غنى بالدهون والسكريات والاعتدال مطلوب)
جميعها أطعمة عالية جدًّاً في محتواها من الدهون والسكريات ومصدر مركز للطاقة وتحتوي الكعكة الواحدة من كعك العيد والتي تزن حوالي 30 جراماً على حوالي 120 سعراً حراريًّاً ومن ثم فإن تناول واحدة أو اثنتين على الأكثر لا يضر ولكن الإفراط في تناول الحلويات في صباح يوم العيد يؤدي إلى إرباك الجهاز الهضمي وحدوث تلبكات معوية، كما قد يؤدي إلى حدوث إسهال شديد مصحوباً بالعديد من المخاطر الصحية الأخرى.
ثانياً؛_ ( تناول المنبهات والتدخين قبل الطعام خطر على الصحة)
– من العادات السيئة ذات الأثر السلبي على الصحة هو اعتياد الكثير على بدء يوم العيد بإشعال سيجارة أو احتساء كوب من الشاي أو القهوة على معدة خاوية وقد يؤدي ذلك إلى مضاعفة المخاطر الصحية الناجمة عن التدخين أو شرب الشاي أو القهوة فيؤدي إلى اضطراب والتهاب المريء والمعدة.
_ يؤدي ذلك إلى فقد الشهية
_ وازدياد حموضة المعدة
_ وزيادة ضربات القلب ومن ثم يجب الامتناع تماماً عن هذه العادات السيئة، سواء في أيام العيد أو في غيرها، خصوصاً للمصابين بأمراض القلب والشرايين وداء السكري.
ثالثاً_ ( التدرج في تعويد المعدة على استقبال الطعام)
– يجب أن يحرص الجميع على التدرج في تعويد المعدة على استقبال الطعام في الصباح، ويعتبر تناول إفطار ثقيل في أيام العيد أحد الأخطاء التغذوية الشائعة فحتى تعتاد المعدة على استقبال الطعام في الصباح يجب البدء بكميات قليلة من الطعام،
_وتصغير حجم الوجبات لتجنب إرباك الجهاز الهضمي، وإتاحة الفرصة لعملية هضم مريحة وكاملة،
_وكذلك يجب عدم الإفراط في تناول الأغذية الدسمة أو التي تسبب عسر الهضم، وتمثل كل من الأطعمة المقلية والصلصات السميكة والفواكه والخضراوات غير المكتملة النضج وبعض أنواع البقول ذات القشور السميكة أغذية عسرة الهضم ويجب تجنب الإفراط في تناول هذه الأغذية في أيام عيد الفطر، وذلك حتى تستعيد المعدة نمطها المعتاد للعمل في غير أيام رمضان.
رابعاً؛_ ( كيفية الحفاظ على الوزن المفقود خلال رمضان)
– بالنسبة للبدناء الذين استطاعوا تخفيض أوزانهم فى رمضان فإن عليهم المحافظة على هذا الوزن وأن يستمروا في ممارسة نفس العادات الغذائية والسلوك الغذائي الذي اتبعوه خلال شهر رمضان خلال وبعد عيد الفطر حتى لا يستعيدوا الكمية المفقودة من الوزن مرة أخرى ومن الممكن أن يصابوا بالسمنة والتي تعد خطراً على الصحة بشكل عام.
كما يجب الحرص على تطبيق قواعد سلامة الأغذية فعادة ما يرتفع معدل الإصابة بالإسهال والحمى في أيام العيد نتيجة للإصابة بتسممات ذات أنواع مختلفة.
كل عام وأنتم بألف خير
إعداد
فاطمة الفاهوم
23/6/2017
28/ رمضان /1438

عن Amr Hero

شاعر مصري معاصر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قلمي .. مجد الحسين …

قلمي .. مجد الحسين … مررت .. بالطفائف  الارض .. و المناكف ...