الرئيسية / بيت الأدباء والشعراء / اعترافات قلم … بقلم / هلا التوبه

اعترافات قلم … بقلم / هلا التوبه

اعترافات قلم
في ليله من ليالي الشتاء البارده…جلست بقرب نافذتها تنظر للماره..كيف يركضون تحت المطر…وفي يدها دفتر وقلم..مسكت قلمها ويدها ترتعش..بدا القلم يخط خطوطا ويرسم كلاما…حاولت منعه..ولكنه..انساب كالماء المتدفق..القلم بدا يخط ما بداخل قلبها…ويخط ويخط..وقلبها يرتجف بكثره ماكان يحمل من مشاعر وذكرى…ولكن القلم لم يتوقف..بدا يكتب قصتهما سويا…كيف التقياه وكيف تحادثاه.كيف تسلل الى قلبها وتربع…هو لم يكن مثقفا او ذا مركز مثلها..هو كان انسانا بسيطا جدا..ربما بساطته وتعامله التلقاءي..هو من جعله يملك قلبها..بدات تحدثه عن حياتها بكل تفاصيلها..كا ن جزءا من يومها…شاركها فرحها وحاول جاهدا مسح دمعها..كانت امامه كطفله صغيره..تنتظر الحلوى من ابيها وتحزن ان لم يحضرها لها….كانت قويه ومعجبيها كثر…ولكنه هو من فاز بقلبها ..وامامه فقط كانت تشعر انها انثى…وفي يوم اتى ليخبرها انه مضطر للغياب قليلا..ارتعش قلبها….واحست بالخوف.ولكنها داءماتشعر انه معها.كانت كطفله تعلمت المشي علي يديه..وتركها تخطوخطوات نجاحها ..ولكنها كانت تشعر انه خلفها يدعمها ويراها..كل نجاح لها كانت تهديه له..فهوملهمها..واباها الروحي…هنا تعب توقف القلم عن الكتابه…لان في القلب حكايا لايستطيع القلم ان يخط كل المشاعر..اكتفت باحتضان دفترها كانها تحتضه وتحتضن مشاعرها..وغفت كطفله تنتظر اباها ليوقظها .ويحكي لها حكايه ..ويحنو عليها بيده ويداعب شعرها…
بقلم هلا التوبه

عن Amr Hero

شاعر مصري معاصر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

من الشعر العامي هذا ( الموال ) للشاعر // محمد علي محمود نويشي بعنوان ==========( ياورد فيك الغرام )=====

من الشعر العامي هذا ( الموال ) للشاعر // محمد علي محمود ...