التسول

بقلم-محمدحمدى السيد
لا تخلو أى قرية أو أى مدينة فى مصر من المتسولين، وهذه ظاهرة تعرف بالتسول ، ويمكن تعريف التسول بأنه : التذلل للناس ؛ لأخذ شئ من أموالهم ، بدون مقابل، وظاهرة التسول تعرف فى العامية “بالشحاتة” فالمتسول يستعطف الناس ؛لكى يعطوه جنيها أو أكثر بدون أن يبذل أى جهد.
وهذه الظاهرة غير موجودة فى العالم المتحضر؛ لأن قوانينها لا تسمح بذلك ، بعكس مصر التى لا تنفذ الكثير من قوانينها ، فمصر لديها الكثير من القوانين ولكن المشكلة فى التنفيذ.
وهناك ملاحظتين على المتسولين فى مصر الأولى هى أن الكثير منهم أصحاء ويقدرون على العمل!،و الثانية انهم مسلمين وليسوا أقباط ، وبالتالى يسيئون للاسلام، الذى حثنا على العمل! فقد قال الله تعالى : “وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ” والعمل يشمل الدنيوى والأخروى، وقد قال رسول الله صل الله عليه وسلم : “ما أكل أحد طعاماً خير من أن يأكل من عمل يده، وإن نبي الله داود كان يأكل من عمل يده -عليه الصلاة والسلام”.

عن Reham Mohamed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الثورة البيضاء

بقلم-محمدحمدى السيد فى صباح الثالث والعشرين من يوليو1952م تحرك الضباط الأحرار بمساندة ...