الرئيسية / بيت الأدباء والشعراء / صديق للبيع* ؟ *بكم تبيع صاحبك* ؟

صديق للبيع* ؟ *بكم تبيع صاحبك* ؟

صديق للبيع* ؟
*بكم تبيع صاحبك* ؟
مقالة أعجبتني 
سمعت مرةً أحد كبار السن يروي مثلاً على شكل حوار بين شخصين :
قال الأول : بكم بعت صاحبك ؟
فرد عليه الآخر: بعته بتسعين زلة.
فقال الأول : ( أرخصته) !!
تأملت هذا المثل كثيرا،،،
فذ هلت من ذلك الصديق الذي غفر لصديقه تسعة و ثمانين زلة ،
ثم بعد زلته التسعين تخلى عن صداقته !!
و عجبت أكثر من الشخص الآخر الذي لامه على بيع صاحبه بتسعين زلة
و كأنه يقول تحمل أكثر !!
فالتسعون زلة ليس ثمنا مناسبا لصاحبك لقد أرخصت قيمته !!
ترى كم يساوي صاحبي أو صاحبك من الزلات ؟!
بل كم يساوي إذا كان قريبا أو صهراً أو أختا أو أخاً أو زوجاً أوزوجة ؟؟!!

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
 

عن عزة أبو زيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ترضاها لاختك. رساله لشباب الجامعات/بقلم عبد العال محمد

ترضاها لاختك. رساله لشباب الجامعات بص وبرق واملى مرايتك كام بحليقه  شايف ...