الرئيسية / بيت الأدباء والشعراء / #شعر_تيسير_الشَّماسين أبكي على العُمر ــــــــــــــــــــــــــ

#شعر_تيسير_الشَّماسين أبكي على العُمر ــــــــــــــــــــــــــ

#شعر_تيسير_الشَّماسين

أبكي على العُمر
ــــــــــــــــــــــــــ

أبكي علــى الحظِّ أم أبكي مـــــن المِحَنِ 
أم ابكِيَ النِّفـــسَ أم أبكــــيكَ يا زَمَــــني

أم أبكِـــــيَ الرّوحَ و الأَقـــــدارُ تَنهَشُهــــا
نَهــــشُ الضِّــباعِ – بِشَــقٍ – ماعِـــزَ البَدَنِ

أمْ أبكِــيَ النّاسَ ، مُذْ ماتَتْ صَداقَتُهــــمْ 
مأثومَــــةَ الطُّهــــرِ تَشكـــو شِــدَّةَ الدَّرَنِ

أمْ أَندُبُ العُمــــــــرَ أنّي ذُقــــــــتُ أوَّلُــهُ 
مُرّاً ، وَ أرفُــلُ مُنذُ الأمــسِ فــي كَفَـــني

تلكَ الحَـــياةُ فَمـــا صادَقتُهـــــا تَرَفـــــا
غَيرَ المَواجِــــــعِ إذ عــاديتُ تَنهَشُـــــني

لا أُبطِــئُ الوَصــلَ مَحمــولاً على سَعَـــةٍ
بَيدَ المَحامِـــلِ تُشقـــي فَرضَهــــا سُنَني

فَابتَعــتُ ظُلمَـــــكِ يا دُنيا علــى مَضَضٍ
عَلّــي أُسايِرُ جَفــــني لَحظَــــةَ الوَسَــــنِ

فَالعُمـــرُ أَضْحــى بِلا عُمـــــرٍ لِيَحمِلَــــني
بَعضــاً مِــنَ الوَقــتِ أو لَحظَــاً مِنَ الزَّمَنِ

يا وافِـــرَ البُؤسِ هَـــل أَشقَـــيتَني عَــبَثا
أمْ لِلقَضـــاءِ رَســــولٌ فيكَ يَسحَقُــــــني

أيُّ ابتِلاءٍ وَ عــــــــــودُ النّارِ مُحـــــــتَرِقٌ
مَنْ جَـــرَّبَ النّارَ يقـوَ حُرقَـــــةَ الدَّخَـــنِ

أَيُّ ابتلِاءٍ لأُِجْــــــزى عَـــــنهُ مَغْفِــــــــرَةً
وَ العُمـــــــرُ خُمِّــــرَ بِالآلامِ و المِحَـــــــنِ

لا يُسعِـــدُ الفَــــيءُ عــوداً بَعـدَ جَمـــرَتِهِ 
أوْ توجِـــعُ النّارُ قَطعَـــــــاً صُـــرَّةَ الـوَثَنِ

أَيُّ ابتِلاءٍ وَ لـــــــي فــــي اللّٰهِ طاعَــــتُه
حتى أُعانِدَ مَــــــنْ فـي القَلــبِ يَسكُنُني

تبّاً لِمُمْتَحَـــــنٍ مِثلــــــــــي بِلا قَلَـــــــــمٍ 
يُكفـــي القَراطــيسَ عَــنْ رِيحٍ مِنَ الوَبَنِ

مــا أَعتَقَـتني صُــنوفُ الدَّهــرِ تَلحَظُــني
شَمـسُ الحَياةِ كَباقي الخَــلقِ في وَطَني

استَمطِــرُ العَــدلَ فـي قَيضٍ تُسـاجِلُــني
شِــحُّ الفَضــاءاتِ في كَونٍ مِـنَ الدُّجَـــنِ

حَتّى تَمـــــاثَلَ فــي عَينَيَ يَرقُــصُ لـــي
رَتلٌٌ مِـــــنَ المَــوتِ يُحــيي بالِيَ الكَفَــنِ

حَســـبي عَلـــى زَمَــــنٍ تَعلـــــو قُمامَــتُهُ
وَجهَ الأُروضِ وَ يُصلى الماسَ في البَدَنِ

تيسير الشماسين / الأردن

19 / 06 / 2017

عن عزة أبو زيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

من الشعر العامي هذا ( الموال ) للشاعر // محمد علي محمود نويشي بعنوان ==========( ياورد فيك الغرام )=====

من الشعر العامي هذا ( الموال ) للشاعر // محمد علي محمود ...