الرئيسية / بيت الأدباء والشعراء / عُصْفُوْرَة الْحُب … رائعــة / طه عبد الرحمن

عُصْفُوْرَة الْحُب … رائعــة / طه عبد الرحمن

عُصْفُوْرَة الْحُب
عُصْفُوْرَة الْحُب مَاتَت
غَرَقاً فِي بَحْر الْأَوْهَام
مَاتَت وَهِي لَا تَزَال تَنَام
عَلَى بَيْض مِن الْأَحْلَام
كَانَت تَحْلُم أَن يَفـقـص
أَن يُكَبِّر فِي أَمْن وَسَلَام
كَانَت تَحْلُم فِي قَمْح مِن أَمَل
تُطْعِمْه صِغَار الْأَحْلَام
كَانَت تَحْلُم فِي نَهرٍ فِي زَهرٍ
فِي عُشٍ مِن وَدٍ وَغَرَام
مِسْكِيْنَةٌ هَذِه الْعُصْفُوْرَة
لَا تَعْلَم مَا تُخْفِي الْأَيَّام
مَغْرُوْرَة هَذِه الْعُصْفُوْرَة
إنْسَاقَت خَلَف الْأَحْلَام
فَالعُش مُجَرَّد أَقْفَاص
وَالْحِلْم مُجَرَّد أَوْهَام
طه دخل الله عبد الرحمن
البعنه == الجليل
10/08/2017

عن Amr Hero

شاعر مصري معاصر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ترضاها لاختك. رساله لشباب الجامعات/بقلم عبد العال محمد

ترضاها لاختك. رساله لشباب الجامعات بص وبرق واملى مرايتك كام بحليقه  شايف ...