الرئيسية / اخبار عربية / الإقامة الفلسطينية الرئاسية العصرية تتحول إلى مكتبة قومية

الإقامة الفلسطينية الرئاسية العصرية تتحول إلى مكتبة قومية

كتب لزهر دخان
بكدارمحمد أشتيبة رئيس المجلس الإقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار “بكدار” تحدث في هذا الأحد 27 أغسطس2017 م عن الإقامة الرئاسية الفلسطينية. التي سيحولها الرئيس محمود عباس إلى مكتبة قومية ظخمة .
وكانت فلسطين قبل خمسة سنوات قد بدأت في بناء وتشيد قصر الضيافة ومحل إقامة الرئيس في مدينة رملة والبيرة
“لكن محمود عباس رأى أن يستغل القصر لمنفعة الجمهور من خلال تحويله لمكتبة وطنية ضخمة يشرف عليها مجلس أمناء”. وجاء هذا القرار الرئاسي مؤخراً حسبما أضاف رئيس المجلس الإقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار “بكدار”
وإلى غاية الأن ما زالت فلسطين لم تنهي بناء دار الضيافة سابقاً المكتبة القومية حالياً . وهذا رغم أنها بنت كل شيء بالداخل ولم يبقى إلأ الساحة الخارجية .التي من المنتظر أن تكون مهبط ومطار لطائرات مروحية . علماً أن القصر بمساحة 4700 متر مربع . مقاماً على أرض مساحتها 27000 متر مربع في منطقة سردا شمال رام الله.
وللعلم فإن هذه المكتبة ستكون من بين أهم ما إمتلكته فلسطين حديثاً من المباني العصرية المبنية بطراز إسلامي نفذه مجموعة من المهندسين الفلسطنين الشباب الذين ربما ستكون أعمالهم من بين الأعمال الهندسية الإسلامية الشهيرة القيمة في عصرنا الحديث .

عن algomhour

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشاعر التونسي حسين زغباني شاعر الأسبوع

كتب– لزهر دخان رغم أن الشعراء لم يتعودوا عن النبش في المزابل ...