الرئيسية / بيت الأدباء والشعراء / عزة الاسلام *************بقلم الشاعر/ عبد الحميد حبيب

عزة الاسلام *************بقلم الشاعر/ عبد الحميد حبيب

عزة الاسلام
*************

بورما تموت كل

يوما ونحن نائمون

بورما تنادى كل

يوما ونحن صامدون

لا نسمع لا نعقل

واغلقوا العيون

نسائها يسرخون

يولولون ويحملون

من مات منهم

ونحو الخليفه يتجهون

من هؤلاء قال

الخليفه وهم يجبون

سومية روقية مريم وفاطمة

اطفالنا يحرقون ويمزقون

وتفيض أرواحهم

والخليفه فى سكون

نعم هذا قضاء

الله وتلك مقاومة

والنساء يروينا

الحكاية ويبكون

رأينا مريم تبكى فى الكنائس

وعيسى النبي يشيع الجنائز

والمصطفى امام القوافل

حل الطيبات وحرم الخبائث

وتاريخنا قصص فى المدارس

اناشيد يحفظها كل دارس

وقلوبنا ملئها شرآ ووساوس

نتهلهل فرحا للدنيا والعرائس

اين انتم يارجال

اين عمر والابطال

على يصيح اين الجنود

هل رحلو وتركو الحدود

هل اقسمو الا نعود

أ لكم عيونا ومسامع

تلقون أنفسكم لكل طامع

يريد ارضنا وهتك عرضنا

والخنجر المذكور من صنعنا

وماصنعا الا من حقدنا

والزيفنا على بعضنا

ونسياننا قول ربنا

ان ننصره يثبت اقدامنا

بك الخليفه من قولنا

فستبشرنا وبتسمنا

وعم الصمت حولنا

نادا الخليفه وقوله

كلنا منها راحلون

وكأنه الخليفه امام جامع

يجوب المدائن والشوارع

يهدم بيوتا يفجر مدامع

يروى حقولا بدم البراعم

يسبو نسائا كطهر الحمائم

يقيم المذابح لتجمع الغنائم

وهذا الخليفه بعد الرسول

يفعل اشياء والعكس يقول

وهذا دئب خلفائنا كلهم مغول

رفعنا الاكوف ندعو القريب

عباتك حارو وانت المجيب

هل من طير يحمى البلاد

وعش صغير يأوى الولاد

رداء بسيط وبعض الزاد

وتعود لنا ارضنا والعزة

ولبورما ونسائها النصرة

وتبقى أبدا العروبة حرة

بقلم الشاعر/ عبد الحميد حبيب

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏
 

عن عزة أبو زيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ترضاها لاختك. رساله لشباب الجامعات/بقلم عبد العال محمد

ترضاها لاختك. رساله لشباب الجامعات بص وبرق واملى مرايتك كام بحليقه  شايف ...