الرئيسية / بيت الأدباء والشعراء / قصيدة: ” عروس الوديان، والسواقي والبساتين” – شعر د. أحمد محمود

قصيدة: ” عروس الوديان، والسواقي والبساتين” – شعر د. أحمد محمود

قصيدة: ” عروس الوديان، والسواقي والبساتين” – شعر د. أحمد محمود 
(1)
ماذا تفعلين؟
ولماذا إلى الأعلى تشرأبين؟!
كعرائش العنب تعربشين!!!
وعلى خاصرة الشجرة تقفين؟!
وبين ثناياها تنحنين وتتسلقين!!
تمتدين كالياسمين،
وبأهدابك تعتلين فروعها وتغردين
تهمسين وتناجين
بريق حبات الندى فوق أجياد البراعم وتحاورين
تختضنين أزهار الجلنار كالفل، والنرجس والزيزفون!!
كاليراعة فوق رؤوس الأفنان تتراقصين وترفرفين
وبين خيوط السنا وقطرات الطل تتمايلين
ومثل عصافير الربيع تغردين و تزقزقين!!
وإلام على غصون الرمان تلتفين؟؟!!
تمازحين أكواز الرمان وتنتقين
من بينها ما تعشقين وترغبين
وتلثمين بأجفانك وشفتيك ما تشتهين
يا حورية الحواكير والجنائن
ويا نسائم الفجر الحنون
يا عروس الوديان، والسواقي والبساتين.
بقلمي د. أحمد محمود

 

عن عزة أبو زيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اعتزم الرحيل واكون راحلة /داليا اياد

اعتزم الرحيل واكون راحلة  وقت المغيب رغم أنى ليست بفاعلة  روحى معك ...