الرئيسية / مقالات / الإرهاب لا دين له ولا وطن

الإرهاب لا دين له ولا وطن

 

ناصر محمد  ميسر

 رحم الله شهدائنا الابرار الذين ضحوا بارواحهم  وأنفسهم دفاعا عن الوطن الغالى مصر

انتشر مرض سرطانى خطير في جسد الامه فأصاب دمها ثلوثا  مرض يدعى داعش او مايسمى بتنظيم الدوله  الاسلاميه بالشام والعراق منتهكا الأعراف والقوانين فيقتل ويذبح ويحرق باسم الإسلام والإسلام منه برىء فقد نصبح وبين صفوفنا من أبناء الوطن العربى مابين شهيد وجريح ومصاب

نتيجة أفكار متطرفه ولدت من رحم أفكار تنظيم القاعده وكلها مسميات

نظمها الغرب لافساد صفو وطننا العربى سواء كان في مصر او العراق او سوريا او اليمن  انها المؤامره  استهداف اقوى جيوش الدول العربيه لاضعافها فتكون هذيله ويكون الوطن العربى فريسه

سهلة على انيابهم  ولن يفلحو اذن ابدا

فوجب على شعوبنا وحكوماتنا التصدي والضرب بيد من حديد على انفاس يد الغدر والخيانه

أولا الإرهاب الفكرى ومحاربة الفكر بالفكر وهذا من دور الجميعات الاهليه ومنظمات المجتمع المدنى

ثانيا محاربة الإرهاب بالقوه ومحاكمات سريعه واجبة النفاذ من قبل الحكومات وأصحاب القرار

تطهير الامه من الكتب التي تحمل تكفيرا للمجتمعات ووصف الحكومات  بالجاهليه

رحم الله شهدائنا البواسل الذين ضحوا بأنفسهم واروحهم في سبيل الله ودفاعا عن اوطانهم تحيا مصر

عن algomhour

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الثورة البيضاء

بقلم-محمدحمدى السيد فى صباح الثالث والعشرين من يوليو1952م تحرك الضباط الأحرار بمساندة ...