الرئيسية / أخبار عاجلة / زيارة رئيس مجلس النواب إلى أمريكا

زيارة رئيس مجلس النواب إلى أمريكا

ناصر محمد ميسر 

تناولت الصحف المصرية الصادرة اليوم (الجمعة)

 

اهتمت الصحف القومية بتأكيد الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب لرئيس مجلس النواب الأمريكى بول رايان، وبعض النواب الأمريكيين، أن قانون الجمعيات الأهلية، الهدف الأساسى منه هو ضمان ألا تذهب أموال الجمعيات الأهلية إلى تمويل الإرهاب، خاصة أن العديد من هذه الجمعيات تجمع أموالا كثيرة تحت شعارات تتستر بالدين.

وأضاف عبد العال أن أية سلبيات سيكشف عنها تطبيق القانون، الذى لم تصدر لائحته التنفيذية بعد، ستتم معالجتها على الفور، لأن مصر حريصة على إيجاد مجتمع مدنى قوي.مشددا على أن تخفيض المساعدات الأمريكية إلى مصر لا يعكس مجرد خلافات فى وجهات النظر بين البلدين حول بعض القضايا، وإنما يضر بهذه العلاقات ويعطى انطباعا بأنها تعانى قدرا كبيرا من عدم الاستقرار، فى الوقت الذى يجب فيه أن تدعم الولايات المتحدة مصر فى حربها ضد الإرهاب.

وأبرزت الصحف أبداء نانسى بيلوسى زعيمة المعارضة في المجلس تفهمها للقلق المصرى من تمويل الإرهاب، مع تأكيدها ألا يؤثر ذلك على حرية الجمعيات الأهلية العاملة فى مصر.

وباستفسارها عن وضع الأقباط فى مصر، أكد الوفد البرلمانى المصري، خاصة النائبة ماريان عازر بوصفها نائبة من الأقباط، على أنه لا توجد أى معاملة تمييزية ضد الأقباط فى مصر، وأن الكل مسلما ومسيحيا يعيشون تحت مظلة الوطن، كمواطنين متساوين فى الحقوق والحريات، دون أى تفرقة فى أى مجال، وطالب الوفد بزيادة الاستثمارات الأمريكية فى مصر، لاسيما بعد صدور قانون الاستثمار الجديد الذى قدَّم ضمانات وتسهيلات عديدة للمستثمرين الأجانب.

وأشارت الصحف إلى تأكيد بول رايان أن الولايات المتحدة تدعم مصر وتقف معها، خاصة فى حربها ضد الإرهاب، مشيدًا بدورها الرائد فى تهدئة الاضطرابات فى المنطقة، ولفتت إلى أن الدكتور على عبدالعال اقترح على نظيره بول رايان إنشاء جمعية للصداقة البرلمانية بين البلدين، بهدف تعزيز العلاقات وتبادل الزيارات على المستوى البرلماني، وإقامة نوع من الحوار المستمر بين الجانبين يعالج أية اختلافات قد تظهر فى وجهات النظر حول القضايا محل الاهتمام المشترك.

وأوضحت الصحف أن الدكتور عبدالعال والوفد البرلمانى التقى رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكى ديفيد نونيز، وأعرب عبدالعال عن تقديره لرئيس لجنة الاستخبارات على مواقفه الايجابية تجاه مصر وتقديره الصحيح للرؤية المصرية، مؤكدًا أن العلاقات المصرية الأمريكية هى علاقات راسخة ومهمة لأمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط فى ظل الاضطرابات التى تعصف بها.

وطالب د.عبدالعال بضرورة تعزيز التعاون الأمنى والاستخباراتى بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية، وتوظيفه لمواجهة الاخطار المهددة لأمن البلدين وفى مقدمتها خطر الارهاب والتطرف، مشيرًا إلى أن مصر تبذل جهودًا استثنائية وفعالة فى مواجهة الارهاب.

من جانبه، أعرب نونيز عن ترحيبه بالوفد البرلمانى المصري، مؤكدًا تقديره التام للرؤية المصرية والدور المصرى فى منطقة الشرق الأوسط، واصفًا مصر بالشريك الاستراتيجى الفعال والمهم للولايات المتحدة الأمريكية.

كما التقى عبد العال والوفد الموافق له رئيس لجنة الأمن الداخلى بمجلس النواب الأمريكى مايكل ماكول، وهو لقاء اكتسب أهمية كبيرة بالنظر إلى الحادث الإرهابى الأخير الذى شهدته مدينة نيويورك، والذى راح ضحيته عدد من المواطنين الأمريكيين.

وتطرقت المباحثات إلى قضية مكافحة الإرهاب، خاصة فى ضوء الخطر المتعاظم الذى باتت تشكله هذه الظاهرة على أمن دول العالم، ومن جانبه، أكد ماكول تفهمه الكامل للمواجهات الأمنية الحاسمة التى تقوم بها مصر فى مواجهة الإرهابيين، وفى مواجهة الفكر المتطرف المغذى للأعمال الإرهابية، كما أجرى الوفد البرلمانى المصرى لقاء مهما مع بعض أعضاء مجلس الأمن القومى الأمريكي.

كما اهتمت كافة الصحف بتمكن قوات الجيش من إحباط محاولة للهجوم على إحدى نقاط الإرتكازات الأمنية بشمال سيناء، وتصريحات العقيد تامر الرفاعي المتحدث باسم القوات المسلحة أنه نتيجة ليقظة عناصر التأمين تم رصد محاولة تسلل مجموعة من العناصر الإرهابية المسلحة لمحيط الكمين ومبادرتهم بإطلاق النيران مما أدى إلى فرار تلك العناصر والإختباء في أماكن قريبة.

وأشار إلى أن القوات الجوية قامت على الفور بمطاردة واستهداف العناصر الإرهابية الهاربة وتمكنت من مقتل 5 تكفيريين وإصابة 6 آخرين وتدمير سيارة دفع رباعي و2 مبني حاولت تلك العناصر الإختباء بداخلها.

وأضاف المتحدث أن قوات إنفاذ القانون بالجيش الثاني الميداني بالتعاون مع القوات الجوية نجحت في إحكام سيطرتها الأمنية على مناطق مكافحة النشاط الإرهابي بشمال سيناء، وتواصل عناصر القوات المسلحة عملياتها لتطهير سيناء من براثن الإرهاب الغادر.

وكشفت مصادر أمنية لـ “الأخبار” أن أجهزة إنفاذ القانون من رجال القوات المسلحة والشرطة تمكنت من ضبط عدد من منفذي حادث الواحات أحياء خلال عمليات التمشيط التي جرت غرب محافظة الفيوم باتجاه الحدود الليبية عقب تحرير النقيب محمد الحايس.

وقالت المصادر إن عددا من الإرهابيين تمت إصابتهم خلال عمليات تبادل لإطلاق النار، وإنه يجري حاليا استجواب تلك العناصر لمعرفة الجهات المخططة للحادث ومسئولي التمويل والمحرضين وإعداد المنفذين لحادث الواحات الذي أسفر عن استشهاد 16 من رجال الشرطة.

وأكدت المصادر أن عمليات التمشيط والمداهمة خلال الأيام السابقة أسفرت عن مقتل 21 إرهابيا كانوا يرتدون ملابس عسكرية وتراوحت أعمارهم بين ١٨ عاما و٣٥ عاما وأنه يتم حاليا استكمال عمليات التمشيط للحدود الغربية في محيط الحادث لمسافة تتجاوز ٣٠٠ كيلو متر تحت غطاء جوي لرصد أي تحركات للعناصر الإرهابية الهاربة من جحيم المواجهات الأمنية.

وأوضحت مصادر أمنية أن سرعة الانتقال والمداهمة لأوكار الإرهابيين منعت وقوع عمليات إرهابية تستهدف منشآت حيوية بالقاهرة والجيزة، وأضافت أن الإرهابيين أعدوا مخططا ارهابيا لاستهداف المنشآت لولا تدخل القوات في الوقت المناسب.

وأوضحت المصادر أن أجهزة الأمن عثرت في مخابيء الإرهابيين بالمناطق الصحراوية على ٣٥ قنبلة يدوية و١٣ حزاما ناسفا و٧ قاذفات rbg و١٤ بندقية آلية و٦ أسلحة متعدد وترسانة اسلحة.

واضافت المصادر ان أجهزة انفاذ القانون من الجيش والشرطة كانت قد نجحت في تكثيف التواجد الامني وتمشيط الظهير الظهير الصحراوي لـ ٦ محافظات هي الجيزة والفيوم والوادي الجديد والمنيا وبني سويف واسيوط وتشديد الرقابة علي الحدود الغربية واقامة العديد من الاكمنة والارتكازات الأمنية مدعومة بالغطاء الجوي لمنع هروب الارهابيين عقب المداهمات الأمنية بالصحراء الغربية بمناطق الواحات البحرية وغرب الفيوم، وعلى مدار اكثر من ١٢ يوما نجحت القوات الجوية ورجال الصاعقة في تمشيط المنطقة بالكامل حتي الحدود الغربية ورصد تحركات العناصر المتطرفة وترددهم علي الكهوف والسراديب الجبلية ونجحت القوات في رصد أوكارهم في عمق الصحراء وتصويرهم تمهيدا لتجديد ساعة الصفر وعقب تحديد ساعة الصفر للمداهمة شكل اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية فرق المداهمة بالتنسيق مع القوات المسلحة وشارك فيها الامن الوطني باشراف اللواء محمود توفيق مساعد الوزير للامن الوطني وقطاع الامن العام باشراف اللواء جمال عبدالباري مساعد الوزير لقطاع الامن العام بالاضافة إلي ضباط العمليات الخاصة بقطاع الامن المركزي باشراف اللواء صلاح الشاهد مساعد وزير الداخلية للقطاع وانطلقت القوات الارضية والجوية لتطهير كهوف الجبل من الارهابيين والمتشددين ومسحت القوات الجوية الصحراء الغربية تتبعها فرق الصاعقة والامن الوطني حتي تمكنت من اصطياد اكثر من ٣٢ ارهابيا.

كما اهتمت الصحف بنجاح هيئة الرقابة الإدارية من توجيه 10 ضربات لأصحاب المال الحرام ممن يشغلون مناصب بالدولة، حيث تمكنت الرقابة الإدارية من القبض على رئيس حى الرحاب والمستثمرين الشمالية التابع لجهاز مدينة القاهرة الجديدة لحصوله على 200 ألف جنيه رشوة للتغاضى عن مخالفات مبان.

وكشفت الرقابة عن تورط مسئولين بالبترول و3 موردين بالحصول على رشاوى مقابل مناقصات صورية وقضية فساد بسبعة ملايين جنيه، وإصدار شيكات لمصلحة زوجة أحد المتهمين بمليوني جنيه، كما ضبطت الرقابة موظفا بالمنوفية، انتحل صفة وزير لإحدى الجهات السيادية، وبعض الشخصيات المهمة برئاسة الجمهورية لإيهام المواطنين بقدرته على إنهاء مصالحهم مقابل مبالغ مالية.

وفى جامعة بورسعيد، ضبط رئيس قسم التربية الموسيقية بالجامعة، لإهداره 1.2 مليون جنيه على الدولة، وفي الوقت نفسه ضبطت 3 من مأموري الضرائب بمدينة نصر والنزهة نظير تخفيض 1.5 مليون جنيه ضرائب على شركة بعد تهربها 13 عاما من الضرائب، كذلك صاحب شركة لتجارة السيارات لتلاعبه في المستندات.

كما اهتمت الصحف بالاستعدادات التي تجرى من جانب شباب الأحزاب للمشاركة فى مؤتمر شرم الشيخ المقرر عقده فى الفترة من 4 إلى 10 نوفمبر تحت عنوان “نتحد من أجل السلام”، بمشاركة عدد من الشباب والشخصيات المهمة من دول العالم.

وأكد عدد من الأحزاب والقوى السياسية أن مؤتمر الشباب بشرم الشيخ تكليل للجهود التى تبذلها الدولة تجاه الشباب، ويعتبر نقلة نوعية فى اهتمامات الرئاسة بقضايا الشباب والخروج بها من المحلية للعالمية، مشيرين إلى أن المؤتمر فرصة للتواصل مع شباب العالم،والتحاور معهم ونقل خبراتهم للشباب المصري، كما أنه فرصة ليعرف العالم عن قرب حقيقة الأوضاع فى مصر بعيدا عن المزايدات والأكاذيب التى يروجها البعض عن مصر.

عن algomhour

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اتهام محمد ناصر بـ” الكفر ” .. ماذا قال مذيع ” مكملين ” الإخوانى؟

ناصر ميسر  أذاع الإعلامى تامر عبدالمنعم مقدم برنامج ” العاصمة مع تامر ...