بيت الأدباء والشعراء

ايامي

@ أيامي @
أيامي سحابات
ثقال ممطره
كانت تغمر الفؤاد بعطرها
كم حملتني علي جناحي نبضها
فطرت محلقا في رحاب علاها
أيامي تسربت من بين أصابعي
اه ما أمتع أيامي في صباها
كم لاعبت أيامي الكواعب
رحم الله أياما ما أحلاها
أتعجب الان علي حال غابر
كيف كنت أدور في مداها
الأن لو قبلت الأيام قدمي
لا أريدها حقا ولا أهواها
أنطفأ البريق الذي كان
وسقطت من القلب وتهدم علاها
فكم كنت في الشباب أستجديها
وكنت أعشقها وأهواها
وكم حلمت بغد باسم
وأن أنعم بما الله من جمال حباها
لقد كان الفؤاد مبهورا بها
قد كان كلفا بضياها
وكم ركضت كلما هممت نحوها مدبِرة
كانت تعرف أني أريد تقبيل فاها
وقد ضاع العمر سهوا
فأه علي تلك الأيام آه
وحمدت ربي بأني ليس الذي باع
إرضاء لعينها وأشتراها
فلا القلب ذاك الفؤاد المتيم لا
ولا العقل هو الذي طاب بذكراها
فتعجبت لحال لم يدم
فالذي مدحها بالأمس
هو نفسه اليوم هجاها

عاطف سالم نصر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: