بيت الأدباء والشعراء

مصر

مصر………………………………….
هى دواء لكل داء لمن بحبها خالدا
بنسمات حرية وطن للعلاسالكا
وحفظ عهد الأجداد لها ناصرا
فإن قست الأيام عليه قويا
ولها فى ذهده لو كان البطن فارغا
: فتري يامن سلكت بدرب لها ناحرا
وسرت بموكب السراب كاسرا
هل ساتجد وطن لك متلها
بعدما إنتفضت الرمال بحشراتها
للعراء بين أرض وسماء جائرة
لاضل ولا نسيم هواء من حولك
ساتري النجوم بدجى ليلها
جمرات نار تتساقط على غادر بها
ولم يصن عهد جدوأب بقبورها
بأمس مديد ممدوده بدماء خيرة شبابها
بحديث كاذبد أشرقت الشمس به
والله يعلم شركل ماكربها
فهى كنانته فى بأرضه وأعلم مابها
حتى لو غربت الشمس بشروقها
فايا جهل كيف نكران لها
والله أعلم بسره بمشرقها
فأن رمي كل ناكرا لخبزها
وشربة ماء من نيل مار بها
فلاملام على هائم بشيطانه
أياناظر ماسطره مداد قلب لها
هل يستوي من هان عليه عرضه
وصار بكل درب ينحر شبابها
وأخر ذاهد فى حبه وكفاح شعب حوله
بخطى واثق بربه ناصرا
وتقيا عمل لوجه الله موليه
على كنانته فى أرضه حافظا
ولها للسماء وسط النجوم رافعا
بين شعوب تري والجنون منهم تملكا
ودقوا الأرض بحثا عن بديلا بقيلا
وعمل شيطان بكل الربوع زورا
ودم سال على الرمال كثيرا
هل لبشر أن يولي على كنانه الله
دون رضا مالك الملك عنه وسندا
وبأمر الله يعزه بوطن له حافظا
ويمكر الماكرون دوما بها
والله خير حافظ لنا به قائدا
……..بقلمى حسام غنيم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: