بيت الأدباء والشعراء

لا مفر من هواك

ماجد الدجني

لا مفر من هواك
الشمس تجري في السماء لمستقر
حبي قضاؤك والقدر
والحب فوق تعنت الإنسان
فوق قوى البشر
هو في الهجير ظلالنا
هو دفؤنا في الزمهرير
هو العبير هو الندى
يغفو على خد الزهر
هو ماؤنا وهواؤنا
والقلب أنت له المدار
وأنت في القلب الفكر
لو قمت انكر حبنا
سيقول لحظك لا وزر
ويقول ثغرك لا مفر
ماقيمة الأغصان عارية
وتخلو من ثمر
من غير أزهار ولاظل
فلا معنى لأن يبقى الشجر
الشمس تجري في السماء لمستقر
وهواك منذ عرفتك احتل الفؤاد
حبيبتي
فأضاء مرج الروح
مثل الفجر يسبقه السحر
وأنار أودية لفؤاد
وكان قبل هواك ليلا دامسا
جافته أضواء القمر
وتفتح النوار في أرض الضلوع
وكان قاعا صفصفا قلبي أنا
سنواته كسني يوسف حلوتي محل عجاف
والسنابل فيه ذابلة الخدود
فكنت للقلب المطر
فأضاؤ قنديل من الأزهار فيه حبيبتي
وتفجرت أحلى العيون من الحجر
فإذا بعدت يصيرقلبي مثل جمر بل أحر
الله رغمك حلوتي زرع الهوى في أضلعي
مثل المحار حوى الدرر
كالشمس في الصبح الأغر
القلب أنت مداره
وهواك كوكب أضلعي وأنا قمر
ولقد ملكت زمام قلبي كذا شاء القدر
هي صدفة كانت فصرت حبيبيبتي
وقد انتصرت على الفؤاد وعيشنا كر وفر
لم يجد في الحب الحذر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: