بيت الأدباء والشعراء

نكسو الاعلام

نكسوا الأعلام ألفا
إن رجفنا خائفينا

هل نهاب الموت خوفا
أم رباط الجأش فينا

سل عجاف الجدب سبعا
رحلوا عنهم أم بقينا

بيدا أن الحرب موتا
ليس موتا إن روينا

بالدماء كل أرض
عنا يوما قد عصينا

و سألوا الأموات إسما
قد بقينا مخلدينا

لا تعي الأحزان ثقلا
إلا قوما مبتلينا

ملأت دار كل تعس
إن بكل كفر جينا

أسمعوا الآذان إفكا
أن بشر قد بدينا

إلا أنا جئنا قبلا
مبشرين و منذرينا

هل يضر الرعنا شهبا
للنيازك كافلينا

إن ظلال نازغات ؟
كيف أنا حاضرينا ………..

#بقلم_عبدالله_زين_الصياد

صفحة @بقلم عبدالله زين الصياد

27-11-2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: