بيت الأدباء والشعراء

انا راحل

انا راحل
الآن قرعت اجراس الفراق
لا قبلة حرى ولا حتى عناق
وضعت قيودآ للهوى فاصبحت
شمسآ بلا اشراق
ياليل آنس وحدتى وارفق بضعفى
واستحى فالهم اثقل الاعناق
الشوق مفتاح القساوة دائمآ
والروح جابت الآفاق
لكنها قد اغلقت ابوابها والصبر
صار طعمه مر المذاق
..بقلمى..محمودعبدالحميد..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: