مقالات

الحالم

الحالم

الحالم

مقال 4

بقلم عنتر الاباصيرى :

الإنسان إما نائم او مستيقظ والحلم نوعان حلم تراه فى المنام وأخر لا يتركك تنام

اما الحالم ؟ فهو شخص لا يرى الواقع وهو يعيش فيه – تراه احيانا كالمتفائل على غير اسباب التفاؤل

يعيش على الجانب الاخر من الحقيقة – جانبه الصواب وتجنبه – قد يغريك انه لامع وعندما تقترب منه

تجده سراب – كأنه لا يريد ان يكون جزء من شيئ له معنى – يظن انه جزء من الحل وهو فى الحقيقة

اسوأ اجزاء المشكلة – يصنفه البعض بأنه حسن النية والحٌسن منه براء – حتما سيأتى عليه يوم ويستقر

فى منتصف منطقة الوضوح ويرى نفسه كما هى وليست كما يظنها – انار الله بصائرنا بنوره سبحانه –

لست متشائما وإن كنت ابدو كذلك  – عذرا فطبائع الامور لها سطوتها والاعمال إما لك او عليك –

كما ان للميزان كفتان لا ثالث لهما –

عنتر الاباصيرى

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: