مقالات

شرف العبودية

شرف العبودية

مقال – 5

بقلم عنتر الاباصيرى                            

                                                       شرف العبودية

 

لم يترقى الإنسان من درجة الى اخرى وصولاً الى ُرتبة العبودية بل خُلق لها

ولو عُرضت عليه جميع درجات المخلوقات وادوارها ووظائفها فى الوجود ليختار منها لنفسه

لكان منتهى امله ان يكون عبدا لله – رغم مشقة التكليف وتبِعات مسؤلية الإختيار

قمة التكريم ورِفعة الشأن وعُلو المكانة ان تكون لله عبدا

العبادة لذة فى مناجاته وقوة فى الإستعانة به وحرية فى الخضوع له سبحانه جل شأنه

كلنا عبيداً وعباداً سائرون بقدرته إلى حيث مشيئته .

واعجبنى الشاعر إذ يقول

ومما زادني شرفًا و تيهًا == وكدتُ بأخمُصي أطأ الثُريـا
دخولي تحت قولك : يا عبادي == و أن صيَّرت أحمد لي نبيـا

عنتر الاباصيرى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: