بيت الأدباء والشعراء

قبل الرحيل

قبل الرحيل
محمد توفيق ممدوح الرفاعي
عندما افكر بالرحيل
تشدني عباءتي
التي كنت احتويك فيها
ان تمهل
والتمس عذرا للحبيب
فانا مازلت ملآ بالاريج
اغمض عيني
وانطلق
واضع قدمي على الطريق
تستصرخني الكلمات
وعبارات الغرام
كم غمغمت بها قبلا
فوق شفاه عذراء
كازهار تتفتح مع الربيع
خمرة الرحيق
انظر خلفي
اغمض عيني
عيناكي تناديني
كم غفوت بي غزلا ووجدا
احاول الرحيل
فارى
قراطيسي تتطاير
تئن من الحنين
كعاصفة اطاحت بحديقة الازاهير
تتهاوى بلا معين
تلحقين بي
ارحل ولا تعد
ولكن اعد الي قبلاتي
قبل الرحيل
تحت عباءتي تتسللين
كيف امضي
وفي قلبي حنين
محمد توفيق ممدوح الرفاعي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: