بيت الأدباء والشعراء

حضن الشتاء

حضن الشتاء

ليلة شتوية
صوت موسقى خافت
وشراهة عاشقة
تنبعث من مرقدها
ينتهي جنون
النوبات الكتابة
ويبدأ جنون الورق
كالزلزال
على الجدران المعلق
أحاسيس مرضية
ورغبات خارج
حيز التنفيد
بل أكثر ألما
على الإطلاق
تنام وتصحو
مع قيثارة
محمومة الجسد
رقراقة الحنين
تحمل طعم
حلو المذاق
المسبق
يسكن تعاريج
أنوثتها
ينقش التفاحة
ويهرب من كل
الحدائق
يناديها
يا أيتها الفاكهة
كم أشتهيك …
امرأة ينحاز إليها
تبعثر خوفه
في مواسم الصقيع
تتسلل إليه
تلهب حضن العشق
على طبق

بقلم : سجراري بدرة رحمة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: