بيت الأدباء والشعراء

هُشّي عن غنمك …

هُشّي عن غنمك …

وغطي أنفاس الروح بقولٍ فضيٍ

فكلامك نصفه هباء ….

والنصف الآخر

ضعيهِ في الصندوق الأسود

فربَّ مشترٍ يأتيكِ بخاتمٍ

كسليمان …

ويحل لغز الجنِ في مسرى الدماء

هل روحك تصدأ

حين لا تبالي بالشتاء

هذي المراعي تزين لونك

هل حجبوها …

كي يجيء حفيد الشمسِ

حاملاً لون السماء

خذي الرصيف من أمام الواقفين

خذي طريقاً طال عمره

ولا تسيري نحو برودة الأشياء

لا تبالي …

واحتمي بالتشاؤلِ

فأنا أهذي في هذا المساء

(سامي الشيخ)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: