بيت الأدباء والشعراء

أيها الرجل * بقلم محمد حسينو*

أيها الرجل * بقلم محمد حسينو*

همساتك أيها المرأة اشعلت عواطفي
ونجواك الهبت مشاعري
وأججت النار في أضلعي
قالت:
أيها الرجل ….. الرجل
إشتقت إليك حقا
إشتقت إلى رجولتك تضيء لي الطريق
تفجر لي أنوثتي
وتجعلني أبحث عن أناي
فأجدها في عينييك أنت
من خلال عيوني أنا
حقا إشتقت إليك
أيها الرجل…. الرجل
منقولة
قلت لها : هل سامحتني
قالت: كيف لا أسامحك وقد أرضيت غروري
وأخرجت من قمقمها انوثتي
نظراتك النهمة افرحت عيوني
وتوردت خدودي كالتفاح الشامي
شفاهي من غزواتك أصبحت كالتوت الشامي
كيف لا أسامحك يا سيدي
بفضلك أصبح جسدي سهلا بلا عوجا
فلا تلالا ولا هضابا
سوى جب بطبعه الجفاف
يا رجل جسدي من نحري الى جرحي
ما من بصمة إلا فيها
رضة من شفاه حمراء
أو أثار دماء
أو طعنة اسنان نجلاء
جعلت جسدي يفور بالهناء
وجراحي الغائرة تفور بالدماء
يامن بفضلك أصبحت إمرأة
سيدة النساء
أمطار عطرك روت شتلاتي
فانبتت سنابل قمح والاقحوان بالجوار
فأنت أيها الرجل سيدي
تنهدات صدرك كنت أسمعها
وشهقات نفسك كنت أحصيها
وإرتعاشات جسدك بجسدي أحتويها
تعال إلي
أيها الرجل إشتقت لك
ابحث عنك في البحر والجبال
فلا ارى إلا صورتي وبجواري السراب

بقلمي *محمد حسينو*سورية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: