بيت الأدباء والشعراء

منعطف النسيان

منعطف النسيان

يفوق حزني سعادتي
كلما أخلو فيه بك
وأنا أخلو لنفسي
كالصوت الشحيح
يعذب القلب بالأشواق
بل يجعل الجفون المكابرة
تنزف في مهب الريح
عند عتبات الصمت المنزلق
ثم تعود زوابعك
في وسط الأعاصير المتأخرة
بعد منتصف الليل
لتثير الأحاسيس
المنكبة داخل منعطف
النسيان …
وتضاعف النبض المعانق
كأنه ينبه إلى
التدحرج المولع
نحو التراكم العاطفي
عند المشتاق

بقلم : سجراري بدرة رحمة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: