بيت الأدباء والشعراء

قصيدتي والمنى “””””””””””””””””””

قصيدتي والمنى
“””””””””””””””””””
وردة بكفي قصيدتي …كالسماء بعيدة المدى ..
وتجثو بين يدي سلطانتي … أهديها لاميرتي ..

كالسيل ينهمر حرفي …عيونها سر إغوائي..منها مناهلي..

حرف يصوغه شرياني …يجري من الوريد للوريد
كالموج الهادر في أحشائي ..

خفاق قلبي ..وضحكات حبيبتي رنات صبابتي…
بالعشق انزف حرفاً ثائرا كبركانِ

شفاهك شاطئ ..أهفو لقبلة الإيحاء

أواه من قلبي ..يغرقني في فضائي..شاسع عالمي

وحبيبتي سحابتي ..جودي بالسيل على سفوح شقائي

مدار الشمس حدود قصيدتي ..وحبيبتي تتلألأ في كل المجراتِ

تذوب في الأفق تختبئ في عيون القمر…تسكن غيمات المطر

كسيل لا يبالي حين ينهمر …أسقط على تُربٍ أو على حجر…

الشعر يموج خلفها..هادئاً ..وتارة غجري ..في وصف جدائله أحار

منسدل وكأنه اكاليل غار ..او كأن منكبيها للحور دار…

عاطر ثغرها وكأنه من شذا الورد يُعار….

أشدو بالحاني أفتش عني.. بين خصلاتها

ينفتق صمتي ويوقظ فرح المساءات همسها وهمسي

ليت الرياح اليكِ تحملني ..قطرات غيث عليك تنثرني

تخفق بالجوى لك مهجتي …قفي الآن يا زهرة الربى
ذُبنا أشتياقاً فكفى…

واشرقت شمس المنى فغردي لحن الحب معي…حتى تعود لصدري مهجتي ….
“””””””””””””
بقلم محمود زين الأسيوطي
********************

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: