بيت الأدباء والشعراء

( لا تتمردي )

( لا تتمردي )

يا من غزوتِ الفؤاد
بعشقكِ
وتركتِ أسهمَ من نار
ما كان في القلب غيركِ
وتحسبيه للهوي غدار
ما كان قلبي يوماً خائنا
بل زاد في الحب أنهار
أنا ما كان الحب يوماً
يهزمني
فأنا رجل من عصر
الأبطال
أعيش هواكِ وكأنّني
لم أري قبلكِ من النساء
هنّ كثيرات ولكن
لم يفتح لهنّ القلب باباً
فلا تظلمي القلب الذي
كان في هواكِ متيما
فربما
إن زاد منكْ ظلمه
فر منكِ مهرولا

فالقلب لك لبى النداء
واختارك مطوعا
وتاه الفكر فيكِ
وأسكنك الاضلعا
اليوم انتِ بين يدي
فلا تتمردي
وتلقي باللوم علي
ليتك تعلمي
انك دون نساء
العالمين جنتي
فلا تضعينا على
فوهة البركان
فنضيع وننتهي

أبو رامي الاسواني
٢٠/١/٢٠٢٠

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: